• ×

12:17 مساءً , الثلاثاء 20 فبراير 2018

القائمة الرئيسية

حدث في مثل هذا اليوم

جديد المقالات







djlah.net

  أكثر  

 0  0  13


#Sílént_Lóvé

  أكثر  

 0  0  16



#Sílént_Lóvé

  أكثر  

 0  0  21







أول من أنشأ مستشفى للأمراض النفسية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image


الأمراض النفسية
يُمكن تعريف الأمراض النفسية على أنها مجموعة من الانحرافات أو الأعراض غير الصحية وغير السوية والتي تسبب للشخص اضطراباً في الشخصية، أي أنها عبارة عن خلل غير عضوي وغير بدني بالرغم من أنه من الممكن أن تظهر أعراضه بصورة جسمية أو عضوية. ومن أهم هذه الأمراض وأكثرها شيوعاً القلق، والاكتئاب، والتوتر النفسي، والوسواس القهري وغيرها الكثير. واختلفت نظريات العلماء المفسرة لهذه الأمراض، وطُرُق علاجها عبر العصور بدايةً من الحضارات القديمة إلى العصور الوسطى وصولاً إلى العصر الحديث. وقد أضاف العلماء والأطباء المسلمون صفة العضوية على الأمراض النفسيّة، ونشطوا في مجال البحوث التي تدور حول الاضطرابات النفسية وارتباطها بالدماغ، كما قدّموا الأوصاف المختلفة لأعراضها وعلاجاتها الممكنة.

أول من أنشأ مستشفى للأمراض النفسية
أُنشئ أول مستشفى للأمراض النفسية في العصور الإسلامية الباكرة في دمشق عام 770 ميلادياً، على يد الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك، الذي وُلد في المدينة المنورة وتربّى في دمشق. وقد اهتم الوليد بالإنجازات الحضاريّة في جميع الجوانب الحياتية كالطب، والعمران، وغيرها الكثير من المجالات التي أثبتت دوره في ازدهار الحضارة الاسلامية؛ فقد قام بالكثير من الفتوحات الإسلامية في العديد من البقاع، كما أنشأ العديد من المستشفيات التي اهتمت بالمرضى الذين يعانون من الأمراض المزمنة، كما أمر بدفع رواتبَ للمرضى من ذوي الاحتياجات الخاصة؛ كالعميان وكذلك المجذومين، كما كانت الدولة في عهد الوليد بن عبد الملك تقوم بتوفير مرافق خاص لكل فرد مكفوف، وخادماً خاصاً لكل شخصٍ مقعد. بالإضافة إلى إنشاء مستشفى خاص بمرضى الجذام لحماية الناس من الإصابة بالعدوى، وقد تحوّل هذا المستشفى فيما بعد إلى مستشفى للمرضى النفسيين.

بواسطة : #Sílént_Lóvé
 1  0  38
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:17 مساءً الثلاثاء 20 فبراير 2018.