• ×

02:10 صباحًا , الثلاثاء 16 أكتوبر 2018

القائمة الرئيسية

حدث في مثل هذا اليوم

سحابة الكلمات الدلالية

جديد المقالات


djlah.net

  أكثر  

 0  0  32




#Sílént_Lóvé

  أكثر  

 0  0  36






#Sílént_Lóvé

  أكثر  

 0  0  27







سد اليسو

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image


سد إليسو هو سد اصطناعي تركي ضخم افتتح في شباط فبراير 2018 و بُدِأَ في ملء خزانه المائي في 1 حزيران يونيو 2018.[1] أقيم السد على نهر دجلة بالقرب من قرية إليسو وعلى طول الحدود من محافظة ماردين وشرناق في تركيا. وهو واحد من 22 سد ضمن مشروع جنوب شرق الأناضول والذي يهدف لتوليد الطاقة الهيدروليكية والتحكم في الفيضانات وتخزين المياه، وعند اكتماله، سيوفر السد طاقة مقدارها 1.200 متر مكعب وستكون سعته 10.4 بليون م3، وقد بدأ إنشاء السد في عام 2006 وكان يفترض أن يكتمل في 2014.[2] كجزء من المشروع، سيتم إنشاء سد جزرة [الإنجليزية] على مجرى النهر بقصد الري والطاقة، وللسد آثار[3] لأنه سيغرق حصن كيفا القديم وسيتطلب إخلاء السكان المقمين في المنطقة، ولهذه الأسباب، فقد السد التمويل الدولي في 2008.[4]
التصميم
سد إليسو يمتد بإرتفاع 135 م وعرض 1.820 م وسيصل حجمه إلى 43.900.000 م³. و بعرض 15 م عند القمة وعرض 610 م عند القاعدة. سيكون المسيل المائي للسد على ضفته اليمنى والذي سيتم التحكم به عن طريق ثمان بوابات نصف قطرية ثم سيصب المسيل في أربع مزالق قبل أن تصل المياه إلى بركة الخزان. محطة الطاقة الكهربائية الملحقة بالسد ستكون على البر وستحتوي على مولدات عنفة فرنسيس بقدرة 6 x 200 م.و. لتوليد طاقة سنوية متوقع أن تصل إلى 3.833 كيلو واط في الساعة وضغط السائل بإجمالي 122.6 م. ستكون سعة الخزان 10.400.000.000 م³، 7.460.000.000 م³ منها ستكون مخزون نشط و2.950.000.000 م³ سيكون مخزون غير نشط (ميت). الإرتفاع الطبيعي للسد مقداره 525 قوق سطح البحر، مساحة سطح الخزان ستغطي 313
جدل
حصن كيفا

وفقا لمشروع حقوق الإنسان الكردي [الإنجليزية] فعند الانتهاء من سد إليسو سيتسبب في فيضانات في المدينة القديمة من حصن كيفا والتي عمرها أكثر من 10،000 سنة وستتأثر حوالي 185 منطقة (القرى والنجوع) كلياً أو جزئياً من جراء الفيضانات. وستشمل عملية إعادة التوطين القسرية 55،000-65،000 شخص (40000 تقديرات وثيقة حكومية تركية). بيانات التعداد ليست متاحة بعد.

بدلاً من ذلك، قال رجب طيب أردوغان، في حفل وضع حجر الاساس : "إن الخطوة التي نتخذها اليوم يدل على أن الجنوب الشرقي لم يعد إهمال وهذا السد يحقق مكاسب كبيرة للسكان المحليين." تأمل أنقرة أن السد - جزء من خطة طويلة الأجل لتطوير المنطقة الفقيرة والتي تسكنه أغلبية كردية - سيخلق ما يصل إلى 10،000 وظيفة وسيساعد على ري الأراضي الزراعية وجذب السياح. وقد وعدت الحكومة لتعويض السكان المحليين الذين سيفقدون منازلهم وسيتم نقل جميع القطع الأثرية الثمينة قبل اكتمال السد في عام 2015.[18]

بواسطة : djlah.net
 0  0  82
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:10 صباحًا الثلاثاء 16 أكتوبر 2018.