• ×

07:15 مساءً , الأحد 18 نوفمبر 2018

القائمة الرئيسية

حدث في مثل هذا اليوم

جديد المقالات
















العرق دساس

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image



يحكى في قديم الزمان أن رجل من العرب ركب راحلته (بعيره) و سافر الى أهله . و في طريقه الى أهله أشتد عليه الجوع و العطش فأضطر الى النزول عند خيمه مر بها في طريقه ، فأستقبلته المرأه بترحيب و ضيفته في شق (مكان) الرجال . ثم أحضرت له الطعام و عادت الي شق النساء ، و عند أنتهاء الضيف من الطعام سمع الحوار الذي دار بين المرأه و زوجها الذي عاد من المرعىالزوج : أين طعامي ؟ المرأه : لقد أتانا ضيف فقدمت الطعام له , الزوج : ويحك أتصنعين طعامي لتقدميه الى الضيوف ؟ و أخذ الزوج يتشاجر مع زوجته بسبب الضيف , عندها أخذ الضيف راحلته ( بعيره) و أكمل سفره . و بعد مسافه ليست بطويله .. رأى خيمه فتوقف عندها لكي يرتاح و يروي عطشه . فقابلته زوجة صاحب البيت بوجه قبيح و لم ترحب به .. و قالت له : ليس عندنا طعام يكفي للضيوف فنحن لا نستقبل الضيوف . فلما أراد الضيف أن يرحل سمع صوت صاحب البيت و هو يخاطب المرأه , من القادم ؟ فقالت الزوجه .. إنه ضيف , فقام صاحب الخيمه و رحب به و أدخله الخيمه ثم أخذ ناقة الضيف و ذبحها و قطعها . و الضيف في حيرة من أمره ؟ و أمر زوجته بأن تطبخها و عند أنتهاء الطبخ قدم صاحب البيت الناقه الى الضيف لياكلها . و بعد أنتهاء الضيف من الطعام أمر صاحب البيت الراعي بأن يأتي بقطيع إبله أمام الخيمه و قال للضيف أختر أثنان من القطيع عوضا ً عن بعيرك الذي ذبحناه لك . فأخذ الضيف بدلا ً عن بعيره أثنان من أفضل القطيع . و قبل أن يكمل الضيف سفره ، ذكر لصاحب الأبل ماحدث له , فقال : لقد مررت بأهل بيت قبلكم فأتصفت أمرأه بالكرم و زوجها بالبخل . و مررت بكم فأتصفت زوجتك بالبخل و أنت بالكرم . و وصف له مكان المرأه التي اتصفت بالكرم , فقال له صاحب الكرم مبتسما ً: إن المرأه التي قابلتك بالكرم هي أختي و أما زوجها البخيل فهو أخو زوجتي . ..

بواسطة : #Sílént_Lóvé
 0  0  56
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:15 مساءً الأحد 18 نوفمبر 2018.